مر على تحرير ليبيا من المردوم معمر القذافي

الأحد، يونيو 19، 2011

حول قصف القذافي للأحياء السكانية بطرابلس بقصد تضليل الرأي العام

إتبهـــوا

القذافي يأمر عصابته 
بقصف الأحياء السكانية في طرابلس لتضليل الرأي العام

(يقتل القتيل ويمشي في جنازته)


أكدت لي مصادر في العاصمة الليبية طرابلس، أن العائلة التي تعرضت للقصف واستشهدت مؤخراً في طرابلس في منطقة عرادة (سوق الجمعة)، والتي أدعى القذافي وعصابته الاجرامية وقنواته الدعائية، أن الناتو من قام بقصفها ليلة البارحة، أكدت لي هذه المصادر أن هذه الأخبار التي يروجون لها كاذبة ولا أساس لها من الصحة، وأن القذافي وعصابته هم من قاموا بقصف المنزل، لأنه يقع قريبا من الهدف العسكري الذي استهدفته صواريخ قوات حلف الأطلسي الناتو.
سكان مدينة طرابلس الأحرار يدركون الأعيب القذافي وعصابته ويعلمون هذا الأمر جيدا، لأنها لم تكن هذه المرة الأولى التي تقوم فيها عصابة القذافي بمثل هذه الأعمال التضليلية، بقصف الأحياء السكنية تزامنا مع ضربات الناتو، حتى توهم العالم أن قوات الحلف الأطلسي تخطئ في اصابة أهدافها من جهة، و أنها تستهدف قتل المدنين من جهة أخرى، اعتقادا منهم أن بأمكانهم كسب تعاطف وتأييد الرأي العام لمواقفهم المتخاذلة والجبانة، أو حتى المقدرة على التقليل من قيمة أو التشكيك فيما ما تقوم به قوات حلف الناتو من ضربات جوية دقيقة، لأضعاف القوة العسكرية القذافية، ولمساعدة وحماية المدنين في مدن ليبيا.  
من جهة أخرى نفى الناتو بأنه قد أخطأ في إصابة أهدافه التي قام بقصفها في مدينة طرابلس ليلة البارحة، مؤكدا أن نظام القذافي مستمراً في كذبه وتضليله الإعلامي المعروف عليه، كما أكد الحلف بأن لديه بالدليل والبرهان (صور) التي تثبت بأن صواريخه لم تقصف اي أحياء سكانية في المدينة.
***************

هناك تعليق واحد:

  1. تعودنا على كدبهم والاعيبهم

    ردحذف

lailaelhoni_68@yahoo.com, blaila89@hotmail.co.uk