مر على تحرير ليبيا من المردوم معمر القذافي

الاثنين، يناير 25، 2016

بدلة الجلوة .. في الأعراس الطرابلسية

بدلة الجلوة الطرابلسية


هذه البدلة من الأزياء الليبية للعرائس الطرابلسية، وترتديها العروس يوم الجمعة مساءاً، أي ثاني يوم "الدخلة"

ويسمى اليوم الذي ترتدي فيه العروس هذه البدلة بـ "يوم المحضر".


وبدلة الجلوة هذه، تخاط من القماش السميك الناعم الملمس " الكاتفة"، وأغلب الأحيان تكون "مطرزة" بما يسمى في ليبيا بـ"العدس" و"الغرز" ويكون لونها أي "بدلة الجلوة" أحمر، ولكن مؤخراً يقال أن بعض العرائس، من الجيل الجديد، صرن يغيرن ألوانها أحيانا أزرق غامق أو أزرق هادئ القريب من اللون الذي يطلق عليه الليبيين " السماوي"، ولا أعرف اسباب التغيير هل هو "الموضة" أو نظراً لتقلب مزاج بنات اليوم؟
ويلبس مع "بدلة الجلوة" هذه، كل ما تملكه العروس من اكسسورات مختلفة، من أنواع الذهب الليبي، كالذي يطلقون عليه "الخناق" "الشنبير" "السوار"، وجميع الاكسسورات الأخرى، المعروفة في الزي الليبي النسائي التقليد، وتلبس العروس بدلة الجلوة هذه، كآخر زي في ذلك اليوم، بعد استعراضها لعدد من الفساتين ذات الالوان المختلفة، وهذه البدلة من الضروري أن تعود العروس، إلى بيتها أو "دارها" مع عريسها وهي ترتديها.


بدلة الجلوة



هذه البدلة من الأزياء الليبية للعرائس الطرابلسية، وترتديها العروس يوم الجمعة مساءاً، أي ثاني يوم "الدخلة" والذي في
العادة يكون يوم الخميس ليلاً، ويسمى اليوم الذي ترتدي فيه العروس هذه البدلة بـ "يوم المحضر".

وبدلة الجلوة هذه، تخاط من القماش السميك الناعم الملمس " الكاتفة"، وأغلب الأحيان تكون "مطرزة" بما يسمى في ليبيا بـ"العدس" و"الغرز" ويكون لونها أي "بدلة الجلوة" أحمر، ولكن مؤخراً يقال أن بعض العرائس، من الجيل الجديد، صرن يغيرن ألوانها أحيانا أزرق غامق أو أزرق هادئ القريب من اللون الذي يطلق عليه الليبيين " السماوي"، ولا أعرف اسباب التغيير هل هو "الموضةأو نظراً لتقلب مزاج بنات اليوم؟
ويلبس مع "بدلة الجلوة" هذه، كل ما تملكه العروس من اكسسورات مختلفة، من أنواع الذهب الليبي، كالذي يطلقون عليه "الخناق" "الشنبير" "السوار"، وجميع الاكسسورات الأخرى، المعروفة في الزي الليبي النسائي التقليد، وتلبس العروس بدلة الجلوة هذه، كآخر زي في ذلك اليوم، بعد استعراضها لعدد من الفساتين ذات الالوان المختلفة، وهذه البدلة من الضروري أن تعود العروس، إلى بيتها أو "دارها" مع عريسها وهي ترتديها.
****************

سادكم دهشتوني..تعبت 
ليلى أحمد الهوني    
*********************

*الصور من بعض المواقع والمنتديات الليبية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

lailaelhoni_68@yahoo.com, blaila89@hotmail.co.uk